قامت القوة التنفيذية لدار العدل بالسيطرة على مقرات حركة المثنى الاسلامية في بلدتي صيدا وكحيل في ريف درعا الشرقي.

فقد أعلنت الفصائل المشكلة للقوة التنفيذية لدار العدل في حوران السيطرة على مقرات حركة المثنى الاسلامية اليوم الأربعاء في كل من بلدتي صيدا وكحيل، بعد أن اتخذتها الحركة كسجون سرية تضع فيها المخطوفين.

وجاء في البيان:” قررت النيابة العامة في دار العدل تكليف الفصائل الموقعة على بيان تشكيل القوة التنفيذية لدار العدل، بوضع يد المحكمة على كل من مقر حركة المثنى الاسلامية في كحيل ومقرها في صيدا، كون هذين المقرين كانا مركز توقيف وحجز المخطوفين.

ويذكر أن كتائب الثوار استطاعت تحرير محافظ درعا الحرة من يد حركة المثنى مع عدد من المختطفين من القيادات العسكرية والمدنية في محافظة درعا.

المركز الصحفي السوري

بيان