الصحة العالمية تروج لحكومة النظام شمال شرق سوريا

0 253

زارت مديرة مكتب منظمة الصحة العالمية في سورية” أكجمال مختوموفا” أمس 5 تموز/ يونيو، الحسكة والتقت المحافظ التابع للنظام غسان خليل بدعوى تخوفها من انتشار الأمراض في المحافظة.

أوضحت مختوفا “ إننا كمنظمة صحة عالمية قلقون من تأثير قطع مياه الشرب عن مليون مواطن في الحسكة، وما ينتج عنها من أمراض محمولة عبر المياه، التي يتم نقلها للأهالي، كالجائحات والإسهالات، ونعمل بجهد للتأكد من جودة المياه، وضرورة توفير مياه آمنة للسكان”.

اللقاء كان مع محافظ الحسكة الذي قال أن المواطن الآن يقيم أداء عمل المنظمات الإنسانية من خلال توفير كأس ماء له، فإن توفر فهذا يعني ان هناك عملا لهذه المنظمات وخدمات هامة، حسب قوله.

أضافت المديرة أن المنظمة ستزود سوريا بـ 203000 جرعة لقاح عبر منصة كوفاكس، إضافة للمساعدات الطبية السابقة لمحافظة الحسكة.

ودعا المحافظ في لقاء سابق له في 4 من تموز/يوليو الحالي، كريستوف مارتن رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر والوفد المرافق له، للتعاون في كشف مصير المواطنين المختطفين والموقوفين في معتقلات قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، الذين لا يعرف أسباب توقيفهم ولا ظروف التوقيف ولا من يقوم بمحاكمتهم.

 

الجدير ذكره، أن منظمة الصحة العالمية قد عينت نظام الأسد كعضو في منظمة الصحة العالمية في حزيران الفائت، رغم قصفه للمستشفيات والمرافق الطبية في المناطق الخارجة عن سيطرته شمال سوريا، وتسببه بقتل العديد من الأطباء والمرضى، في انتهاك صارخ للقوانين والأعراف الدولية.

وقد شهد الشمال السوري حملة مناهضات من قبل العاملين في المجال الطبي في إدلب، بسبب تعيين نظام الأسد كعضو في المنظمة، سابقا.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.