دوائر تصحيح الامتحانات.. سوء معاملة وضعف في الخدمات

0 194

اشتكى القائمون على عملية تصحيح الأوراق الامتحانية في مناطق سيطرة النظام بحماة، من وضع الخدمات وتردي وضع وسائط النقل في طريق العودة بالإضافة إلى التهديد بالحبس.

وفي خبر نقلت صحيفة الفداء اليوم الأحد 4 تموز /يوليو، معاناة القائمين على تصحيح الأوراق الامتحانية في المحافظة، من تردي وضع خدمات وسائل النقل في طريق عودتهم إلى منازلهم، موضحين أنه أمس السبت، ضلوا تحت أشعة الشمس 3 ساعات ونصف في ساحة مديرية التربية، بسبب انعدام وسائط النقل ووجود سرافيس تقلهم لمنازلهم، دون أي اهتمام من المعنيين في المديرية.

 

موضحين بأن معاناتهم لم تنتهِ عند هذا الحد، لتصل حد التهديد لمدرسي اللغة الانكليزية بالحبس داخل مراكز التصحيح حتى الساعة 6 مساءً لمواصلة تصحيح الأوراق، بذريعة تعليمات وزارية، دون الالتفاتة لوضع أسرهم ومنازلهم، ولو على حساب صحتهم والعمل طوال النهار.

 

ودون أدنى معايير التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات للتخفيف من جائحة كورونا، بث المكتب الصحفي التابع لمديرية تربية حماة، أمس، مشاهد الازدحام وطوابير المدرسين داخل الغرف الصفية والكليدورات من تصحيح الأوراق الامتحانية لمادة الفيزياء والكيمياء لطلبة الشهادة الثانوية والإعدادية والثانوية المهنية.

 

 

ومن المتوقع بحسب القائمين على العملية التعليمية في المحافظة الانتهاء من تصحيح الأوراق الامتحانية لطلبة الشهادة الاعدادية والثانوية البالغ عددهم نحو 61500 ألف طالبا وطالبة خلال الثلث الأول من تموز الجاري، بعد إنجاز أكثر من 70 بالمئة من عمليات التصحيح.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.