مات على حدود بلده بجلطة قلبية

0 935

بعد انتظار وسط ارتفاع درجات الحرارة، وعرقلة النظام، سائق شاحنة متوقفة منذ أسابيع عند معبر جابر نصيب يموت بجلطة.

نقلت صحيفة الوطن أمس الأربعاء 30 حزيران /يونيو عن سائقي شاحنات عفش السوريين المتوقفة منذ شهرين عند معبر جابر نصيب وفاة سائق شاحنة بجلطة قلبية.

أصول السائق من مدينة الرستن، وأسعف للعلاج بأحد المشافي القريبة قبل أن يفارق الحياة قادما بسيارته من لبنان باتجاه المعبر.

فمنذ 15 حزيران/يونيو الفائت، تنتظر الشاحنات العائدة من الخليج والأردن ولبنان ومصر إذن الدخول لمناطق النظام، بعد وعود حكومة النظام بتقديم تسهيلات.

فيما كان مجلس الوزراء قد أصدر قرار بإلغاء الرسوم الضريبية المعلن منذ العام 2006، الخاص بفرض رسوم على أمتعة المسافرين القادمين والأواني المنزلية مع ما يعانيه الأهالي من تردي أوضاعهم المعيشية بسبب الحرب.

يهدف النظام عن طريق سلسلة مراسيم تم فرضها على المعابر الحدودية للحصول على دعم للخزينة لتغطية كلف الحرب على السوريين.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.