رامي مخلوف يشبه نفسه بالنبي موسى و يكشف نفوذ إيران في قطاع الاتصالات

0 686

ظهر رجل الأعمال السوري وقريب رأس النظام الأسد اليوم الأربعاء 30 حزيران/يونيو، بمقطع مصور جديد تحت عنوان “الرد على المرتد” مطالباً أنصاره بالوقوف جانبه واعداً إياهم ببشرى قريبة قائلا “إني أرى ما لا ترون”.

بحسب الفيديو على صفحة مخلوف في فيسبوك، شبه مخلوف مايحدث معه بقصة النبي موسى مع فرعون قائلا “انا وصلت على البحر أنا والمؤمنين الذين معي، وورائنا عدو وهو الحرب، أنا قصتي ستنتهي إما بسيطرة أثرياء الحرب أو سينفلق البحر”

وتحدث مخلوف بداية الفيديو عن منشور يتم تداوله حول إيرادات سيرياتيل في الأشهر الستة الأولى لعام 2021 مقارنة بالعام السابق، والتي حققت زيادة هذه السنة بمقدار 42 مليار ليرة سورية.
والتي دفعت متابعين ليتساءلوا عن تلك الأموال أين كانت تذهب، معتبرين أن السيطرة على الشركة أعادت تلك الأموال المنهوبة، حسب وصفهم.

واعتبر مخلوف أن النظام ينهب الشعب دون ضجة، وذلك عن طريق قصقصة بعض العروض التي تباع للمشتركين، وإنهاء ميزة تفعيلها قبل أيامٍ من انتهائها، وخاطب أهالي مناطق النظام بقوله “الشباب رفعوا الإيرادات من جيوبكم انتم”

في سياقٍ متصل، قال مخلوف أن المشغل الثالث دخلت إيران بشراكة به مقابل ديونها، وأن أثرياء الحرب يشغلونه من خلال السيطرة على موارد سيرياتيل ووضعها في المشغل الثالث، وقال أن السيطرة على شركته جاءت لكبح جماحه بعدما كان مسيطرا على سوق الاتصالات، ولكي يستحوذ المشغل الثالث الذي يأتي بالشراكة مع الإيرانيين على السوق.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.