اغتيال جديد يطال مدنياً في الجنوب السوري

0 400

اغتال مجهولون مساء أمس الثلاثاء 29 حزيران/يونيو, مدنياً في ريف درعا.

أفادت مصادر محلية بمقتل المدني “سمير الدراوشة” إثر إطلاق الرصاص عليه بشكل مباشر من قبل مجهولين في بلدة أم ولد في ريف درعا الشرقي.

يذكر أنّ الدراوشة كان عنصراً في فصيل جيش اليرموك التابع لفصائل المعارضة، وبعد إجراء عملية التسوية لم ينضمّ إلى أي تشكيل عسكري يتبع لقوات النظام.

وكان قد اغتال مجهولون في وقت سابق، الشاب “سامر بسام المنزّل” بإطلاق النار عليه بشكل مباشر، قبل عدّة أيام في بلدة تل شهاب في ريف درعا الغربي.

الجدير ذكره أنّ مدن وبلدات ريف درعا تشهد توتراً أمنياً تسوده الاغتيالات، بالتزامن مع الحصار الذي تفرضه قوات النظام في درعا، بغية القضاء على أية شخصيات ثورية فيها، وانتقاماً لرفضها المشاركة في انتخابات الرئاسة.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.