تذمر وشكاوى للمدنيين في مناطق سهل الغاب نظراً لتدني مستويات المعيشة والغلاء

0 250

اشتكت مواقع إعلامية في سهل الغاب الخاضع لسيطرة النظام، اليوم السبت 26 حزيران/يونيو، من غلاء المعيشة وانعدام الخدمات ومقومات الحياة هناك.

 

بحسب منشور لصفحة “الفساد في الغاب وأخبار البلد” تحدثت من خلاله الصفحة عن الغلاء في المحلات التجارية عدا عن اختلاف في تسعير المواد بين محل وآخر.

 

وأضافت الصفحة أن التقنين الكهربائي أصبح قاتلاً في ظل موجة حرارة شديدة تشهدها البلاد، عدا عن افتقار الناس للمحروقات وغياب تسليم جرة الغاز المنزلي لأكثر من شهرين ونصف، واقتصار المحروقات على البيع الحر.

 

ولاقى المنشور موجةً من الغضب والسخط ظهرت في  تعليقات المتابعين، حيث اشتكى المعلقين من سوء الخدمات وأزمات المحروقات والكهرباء، ومن التعليقات كتب حساب “ابو خليل”: “كأنو عايشين بصحراء، رجعنا نطبخ على الحطب، وننتظر القمر حتى نرى”.

 

كما علق حساب “نزيه جديد” (يعني باللاذقية أحسن؟ الحال كلو من بعضو)، وقال حساب “لغة العيون”: (عنجد الغاب مظلوم هيك ادارات فاشلة مرتشية)، واشتكت “غيداء خضور” قائلة: (اليوم  وبهالشوب  وبلا كهربا   والله  كتير عائلات  عم تطبخ  عالحطب  العما   لو بس ساعة كهربا  عالقليله  تطبخ الناس  لقمه تاكلا ).

 

ويذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد العديد من الأزمات وذلك بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضت على نظام الأسد بسبب الانتهاكات التي ارتكبها بحق معارضيه خلال سنوات الثورة.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.