مؤسسة مياه لدى النظام تهمل إصلاح آبار للشرب وتترك الناس عطشى

0 274

نشرت صحيفة العروبة الناشطة في مناطق سيطرة النظام على حسابها حول أزمة مياه وسط سوريا، أدت لعطش شديد بين المواطنين وإهمال من مؤسسة المياه.

ذكرت الصحيفة اليوم 20 حزيران/يونيو، أن مؤسسة المياه في حمص لا تحرك ساكناً، رغم العطش الذي يعاني منه أهالي بلدات “جب الجراح، والمسعودية، ومكسر الحصان”.

فيما أضافت الصحيفة أن في بلدة “مكسر الحصان” يوجد 3 آبار، الأول يعمل على الكهرباء، ورغم وعود مديرية كهرباء حمص بالإصلاح خلال ساعات الليل لتصل المياه للأهالي، إلا أن هذا استمر ليومين ثم عادت الكهرباء للانقطاع الطويل والوصل المتقطع، ليخرج البئر عن الخدمة.

أما الثاني فيعمل على محرك الديزل المعطل ولم تصلح بعد مؤسسة المياه حتى اللحظة، فيما تم استلام البئر الثالث منذ شهر ليتم تجهيزه بالمحرك والغاطسة ولا يعلم

إن كان ستعمل على الديزل أم الكهرباء.

أضاف المصدر أن الأهالي  يعانون بشدة من النقص الكبير بمياه الشرب، ويأملون بأن تقوم المؤسسة بواجباتها دون تباطؤ أو إهمال، فالموضوع لا يحتمل التأجيل خاصة أننا أصبحنا في فصل الصيف، حيث يقوم السكان بجني محاصيلهم ويحتاجون إلى كميات مضاعفة من المياه ووضعهم المعيشي لا يسمح بشراء مياه الصهاريج إن وجدت بطبيعة الحال .

يذكر أن معاناة المواطنين في مناطق النظام تتفاقم يوما بعد يوم، رغم خروجهم وانتخابهم رأس النظام منذ أسابيع، وانتشار مقاطع الرقص والدبكات تحيي رأس النظام الذي يهمل حتى مياه الشرب لهم.

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.