زاهر حجو يبين سبب ارتفاع وفيات الذكور ويتغاضى عن ممارسات النظام

0 414

بعد الانتقادات التي طالت كلامه الأخير حول نسبة الوفيات بين الذكور والإناث في مناطق النظام، الحجو يرد اليوم.

 

ذكر تلفزيون الخبر الناشط في مناطق سيطرة النظام 

توضيحات من رئيس الطبابة الشرعية في مناطق سيطرة النظام “زاهر حجو”، حول ارتفاع نسبة الوفيات عند الذكور منها عند الإناث، بحسب تصريح سابق لحجو طالته انتقادات بشأنه.

 

عزا “حجو” عبر مكالمة هاتفية سابقة في برنامج المختار في إذاعة “المدينة إف أم” أن متوسط أعمار النساء بين 72-74، ومتوسط أعمار الذكور هو 69 عاما. ونسبة الانتحار لدى الشباب الذكور بلغت 71 بالمئة.

 

انتقادات طالت “الحجو” من مواطنين على خلفية تصريحه، 

ما اضطره أن يدلي لتلفزيون الخبر عن سبب تصريحه السابق.

 

حالات احتشاء في عمر العشرينيات كانت تصل للمشافي لشبان ذكور، عزاها “حجو” لسلوكيات ضارة كالكحول والتدخين، إضافة لهرمونات معينة، والشدة النفسية التي يعاني منها الشباب عموما. 

 

فيما طالب “حجو” عبر تلفزيون الخبر بعدم تحريف كلامه وبتره عن سياقه. 

 

يذكر أن الشباب في مناطق النظام يعانون صعوبة في تأمين مصاريف اليومية وتكاليف الزواج، إضافة للسوق الإجباري للجبهات وانتشار البطالة، وقلة الرواتب، وهذا مالم يتطرق إليه الحجو.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.