مجزرة عفرين.. المنظمات الإنسانية الخاسر الأكبر

0 646

ارتكبت قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام مجزرةً في مدينة عفرين شمال حلب، مساء اليوم السبت 12 حزيران/يونيو، راح ضحيتها العشرات من الشهداء والجرحى معظمهم من موظفي المنظمات الإنسانية، وذلك بقصف مشترك نفذه الطرفين.

 

أفاد “مراسلنا” أن قصفاً صاروخياً استهدف المدينة وتركز الاستهداف على مشفى الشفاء، ليقتل على أثره 20 شهيداً وما يزيد عن 20 إصابة منها حالات حرجة مما يرجح ازدياد أعداد الشهداء في الساعات القادمة.

 

وكان النصيب الأكبر للخسائر البشرية جراء الاستهداف لعمال المنظمات الإنسانية، وذلك لازدواجية الاستهداف الذي طال فرق الإسعاف والمنقذين، فقد نعت شبكات محلية اثنين من منظومة إسعاف “منظمة شفق” وعنصراً في الدفاع المدني وإصابة آخرين.

 

في سياق متصل، قالت صفحة “من قلب عفرين” على فيسبوك أن كادر مشفى الشفاء، والذي خرج عن الخدمة جراء الاستهداف، خسر ممرضتين اثنتين و قابلة قانونية و آخر من منظومة الإسعاف، في حين نعت فني التخدير “أمين قوشو” جراء الاستهداف ذاته.

 

يذكر أن مدنياً قتل وأصيب أربعة آخرين في قصف لقوات سوريا الديمقراطية على طريق معراتة ومنطقة الاتستراد الجديد في المدينة، وذلك عن طريق استهداف المنطقة تلك بأكثر من عشر قذائف صاروخية.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.