اغتيال قيادي في الحرس الثوري بالسم وحملة اعتقالات على إثرها

0 484

لقي قيادي في مليشيات أسد الله الغالب التابعة للحرس الثوري الإيراني، مصرعه أمس الجمعة 11 حزيران/يونيو، متأثراً بسم دس في طعامه داخل مقرهم شرقي حلب.

بحسب شبكة عين الفرات، قتل القيادي الحاج سلطان أبو سجاد أمس، بعد أن أسعف إلى أحد مستشفيات حلب، وذلك بعد تسميمه بوجبة طعام في المقر المشترك قرب المحطة الحرارية شرق حلب.

وعلى إثر الحادثة، شنت المليشيات الإيرانية حملة اعتقالات داخل المقر الذي تتشارك به قوات النظام ومليشيات أسد الله الغالب العراقية، وطالت تلك الاعتقالات عشرات العناصر من المليشيات وقوات النظام.

في سياقٍ متصل، تحاول المليشيات كشف ملابسات الحادثة والتحقيق في مقتل أبو سجاد، حيث اعتقلت 18 عنصر من الجنسية العراقية والسورية ينتمون للمليشيات، و 11 عنصر من القوات الخاصة في قوات النظام السوري.

وذكر المصدر أن أبو سجاد ومسؤول عن حماية مخازن الأسلحة في مقر المحطة الحرارية، وهو عراقي الجنسية كرمه النظام السوري بالجنسية السورية وأهدته عدة عقارات من أملاك السوريين المهجرين بريف دمشق منها مزرعة في الكسوة و ثلاث طوابق في السيدة زينب.

الجدير ذكره أن خلافات بين المليشيات الإيرانية والروسية تظهر واضحة مؤخراً شرق سوريا، حيث تسجل بشكل شبه يومي مواجهات و توترات بين الطرفين، في حين تتهم المليشيات الإيرانية قوات النظام المدعومة من روسيا بالضلوع خلف معظم الهجمات التي تطال عناصرها مؤخرا.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.