مقتل أحد المتعاونين مع حزب الله.. والمسؤول عن عمليات الاغتيال في درعا

0 512

لقي القيادي المتعاون مع حزب الله اللبناني وفرع المخابرات الجوية “شادي محمود الحجي” مصرعه اليوم الجمعة 4 حزيران/يونيو متأثراً بجراح أصيب بها أمس بانفجار لغم جنوب القنيطرة.

بحسب تجمع أحرار حوران، أصيب الحجي الملقب بـ عزرائيل مع زوجته وشقيقها جراء انفجار لغم استهدف سيارته على طريق قرية المعلّقة في ريف القنيطرة الجنوبي، وأسعف المصابين إلى مستشفى ممدوح أباظة في القنيطرة.

وشغل عزرائيل منصب قيادي في أحد ألوية جبهة ثوار سوريا جنوب سوريا قبل إجرائه اتفاق تسوية مع قوات النظام عام 2018 وانضمامه إلى اللواء الثامن المدعوم روسياً من ثم بدأ العمل لصالح شخصيات قيادية في نظام الأسد بالقنيطرة.

في سياق متصل، كلفت المخابرات الجوية عزرائيل بتنفيذ عمليات اغتيال بحق قياديين سابقين في المعارضة و أشخاص آخرين في المنطقة الجنوبية، ويقود مجموعة من الشبان تعمل لنفس الهدف في بلدة المعلقة وتنتقل سراً إلى المنطقة الغربية لدرعا لتنفيذ عمليات الاغتيال هناك.

يذكر أن محافظة درعا شهدت أمس مقتل اثنين ومحاولة اغتيال اثنين آخرين، ومن ضمن المصابين “ماهر اللباد” القيادي في فصائل المعارضة سابقاً بينما قتل مدني خلال مداهمة للأمن العسكري في نصيب ومدني آخر في مزيريب غرب درعا.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.