كيف يساهم المركز الصحفي السوري في تطوير قطاع الصحافة في دوراته الأخيرة غير الممولة؟

0 476

انهى المركز الصحفي الدورة رقم ١٢٥ يوم أمس والتي تأتي ضمن سلسلة من التدريبات بدأت في مدينة الدانا في مدينة إدلب وحتى أعزاز وعفرين بريف حلب.

بدأت الدورات في بداية شهر أيار شمال سوريا واستفاد من هذه الدورات 143 ناشطا وناشطة من مختلف بلدات وأرياف إدلب وحلب، بلغ عدد الدورات خلال هذا الشهر 8، كانت الأولى في مدينة الدانا بإدلب في الصحافة القانونية، وحملت الرقم 118، حيث حضر الدورة 14 ناشطا.

كما شهدت بلدة الدانا دورة الاستراتيجيات الحديثة للعلاقات العامة أقامها المركز، وبلغ الحضور 19 من الناشطين في ميدان الصحافة، ثم انتقل المدرب أكرم الأحمد لمدينة إدلب، ليقيم دورة تخطيط حملات التوعية برقم 120 في تاريخ المركز منذ انطلاقته قبل 10 سنوات، وزاد الحضور في هذه الدورة لـ 24 ناشطة وناشط.

ورغبة من المركز في دعم قطاع الصحافة وإفادة شرائح متنوعة في الشمال المحرر، انطلق المدرب أكرم لمدينة عفرين، حيث انتظره هناك 31 ناشطا، ليتدربوا على كتابة المقال الصحفي، وتمت الدورة بنجاح، وحملت الرقم 121. ثم امتدت الدورات بريف حلب لتصل مدينة أعزاز، ليقدم المركز فيها دورة في تخطيط حملات التوعية وحملت الرقم 122، وبحضور 13 من النشطاء في ميدان الصحافة، ينفذ المركز هذه الدورات غير ممولة بهدف تطوير وتنمية المهارات لدى النشطاء والصحفيين .

اختتم المدرب أكرم الأحمد سلسلة دوراته المتنوعة والتخصصية في بلدة عقربات بريف إدلب، وقدم دورة في مبادئ كتابة الخبر والتقرير لـ 14 ناشطة، حملت الدورة رقم 125، ليصل العدد الإجمالي للنشطاء المستفيدين من الدورة 143 ناشطا وناشطة، إضافة لذلك، قدم المركز الصحفي جلسات عدة خاصة لناشطين وعدد من المكاتب والمؤسسات الإعلامية.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.