تحمّل حكومة النظام السوري إسرائيل مسؤولية الهجمات الغامضة التي استهدفت ناقلات النفط على سواحلها

0 505

ألقى وزير الخارجية في حكومة النظام السوري “فيصل المقداد” باللّوم على إسرائيل في الهجمات الغامضة التي استهدفت ناقلات نفط متجهة إلى سوريا، مؤكّداً أنها “تنتهك القانون الدولي ولن تمر دون عقاب” وفق ما نشرت وكالة أسوشيتدر برس اليوم الاثنين 24 أيار/مايو وترجم المركز الصحفي السوري عنها بتصرّف.

أضاف المقداد أنّ ناقلات النفط القادمة إلى سوريا تتحرك الآن تحت حماية روسية، فيما لم يقدّم أيّ دليلٍ على كيفية وقوف إسرائيل وراء تلك الهجمات.

وأردف المقداد قائلاً: “يجب أن يكون هناك ردع للهجمات الإسرائيلية على السفن، وعلى الحكومة الإسرائيلية والقادة الإسرائيليين “المتغطرسين” أن يفهموا أن هذه الهجمات لا يمكن أن تستمر دون أن تدفع إسرائيل ثمن ذلك”.

وقد تعرضت السفن التي تحمل النفط إلى سوريا وبعض المنشآت النفطية في الأجزاء التي تسيطر عليها حكومة النظام لهجمات غامضة، فمنذ قرابة الشهر قالت وزارة النفط التابعة للنظام أنّ حريقاً اندلع في ناقلة نفط جرّاء استهدافها بطائرة مسيّرة.

يذكر أنّ حكومة النظام السوري تعتمد على إيران في تأمين المحروقات، مما دفع وزارة الخزانة الأمريكية لفرض عقوبات على شبكة روسية إيرانية سورية مسؤولة عن إمداد حكومة النظام بالنفط.

وتنتقل السفن التي تحمل النفط من إيران إلى سوريا عبر الخليج إلى البحر الأحمر ومن ثمّ قناة السويس فالبحر الأبيض المتوسط حيث تصل سواحل سوريا.

الجدير ذكره أنّ حرباً غير معلنة بدأت في مياه الشرق الأوسط عندما ألقت البحرية الأمريكية باللوم على إيران في سلسلة من الانفجارات في خليج عمان في حزيران/يونيو عام 2019.

رابط التقرير

ترجمة: محمد المعري
المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.