بسبب سوء نوعية الخبز.. مطالبات بتفعيل الأجهزة الرقابية ومحاسبة المقصرين شرقي سوريا

0 400

انتقد الأهالي في أحد أحياء دير الزور اليوم الجمعة 21 أيار/مايو، نوعية الخبز وطالبوا بتفعيل الأجهزة الرقابية على الأفران في ريف دير الزور.

تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي صوراً لأرغفة خبز “غير صالحة للأكل” حسب وصفهم يتم إنتاجها في أحد أفران منطقة “حوايج ذياب” في ريف دير الزور الغربي

أضاف الناشطون أنّ الخبز لا يصلح إلاّ أن يكون علفاً للماشية بسبب رداءة نوعيته ورائحته الكريهة على حدّ تعبيرهم

ناشد أهالي المنطقة بحسب المصدر، ذاته مجلس مدينة دير الزور التابع لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” بوضع حدّ لهذا الفساد وطالبوه بتفعيل الأجهزة الرقابية ومحاسبة المقصرين

أما صاحب الفرن فقد عزا سوء ورداءة نوعية الخبز الذي ينتجه فرنه إلى نوعية الطحين الذي يستلمه من الجهات الرسمية على حدّ زعمه

تفاعل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي مؤكّدين صحّة ما تداوله الناشطون، فعلّق حساب باسم” “Amer Alfandi قائلاً: “والله العظيم الناس تشتري الخبز بس منشان العلف، لأنو ما يتاكل وحق الله, لك أصحاب الأفران ما تخاف الله والرقابة اللي عليهم كمان ما تخاف الله كلياتهم حرامية”

وعلّق حساب باسم “Eako” قائلاً: “أقسم بالله الخبز يكوّش النفس حيشا النعمة.. ريحتو لحالها تسد النفس.. هي ما عدا أنك تاخذو مكسر.. حسبي الله ونعم الوكيل”

الجدير ذكره ،أنّ الأهالي في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية يعانون من تردي الوضع المعيشي وخاصّة في مادّة الخبز بالرّغم من أنّها تعتبر أهم موارد القمح في سوريا

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.