مقتل جندي روسي وإصابة آخرين في اشتباكات شمالي سوريا

0 497

لقي جندي في القوات الروسية مصرعه، مساء أمس الأربعاء 19 أيار/مايو، جراء اشتباك مسلح بين القوات الروسية وميليشيا فاطميون الأفغاني، قرب بلدة مسكنة في ريف حلب الشرقي.

 

بحسب شبكة عين الفرات، اندلعت الاشتباكات بعد دخول دورية روسية إلى حقل الرمي الخاص بـ ميليشيا فاطميون جنوب بلدة مسكنة، ما أدى لاندلاع اشتباكات بعد اعتقاد عناصر الميلييا أن القوات الروسية داهمت مقرها.

 

ونجم عن الاشتباك مقتل عنصر روسي وإصابة اثنين آخرين، بالإضافة لإصابة ثلاثة عناصر من ميليشيات فاطميون الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني.

 

يذكر أن الدورية الروسية مؤلفة من سيارتين مدرعتين تقل عدد من العناصر ومن ضمنهم جنرالات انسحب باتجاه القاعدة العسكرية في السكرية جنوب مسكنة، بينما نقلت فاطميون العناصر المصابين إلى مستشفى دير حافر شرق حلب، وسط استنفار وتوتر أمني بين الطرفين.

 

في سياق متصل، حلق الطيران الحربي الروسي مساء اليوم الخميس في البادية السورية، وشن عشرات الغارات على مواقع في محيط بلدة السخنة ببادية حمص الشرقية.

 

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.