توترات بين القوات الروسية ومليشيات إيران على خلفية اعتقال عنصرين روس وتعذيبهما

0 179

استقدمت مليشيا فاطميون الأفغانية التابعة للحرس الثوري الإيراني اليوم الجمعة 14 أيار/مايو، تعزيزات عسكرية إلى حقل الثورة النفطي في الرقة على خلفية توترات مع القوات الروسية.

بحسب شبكة عين الفرات، جاءت التعزيزات على شكل حافلة تحتوي نحو 53 عنصراً لقوات فاطميون، وذلك لتعزيز مواقعها في منطقة حقل الثورة النفطي جنوب الرقة.

يُذكر أن تلك التوترات بسبب خطف مليشيا فاطميون لعنصرين من القوات الروسية من على أطراف القاعدة الروسية محيط الحقل، وسجن أولئك العناصر لعدة ساعات وتعذيبهم بالصاعقات الكهربائية.

وبعد العثور على العناصر، استقدمت القوات الروسية 3 مروحيات محملة بالجنود إلى قاعدتها في الحقل، وأمهلت مليشيا فاطميون مدة يومين للخروج من الحقل ونقل معداتها وعتادها.

في سياق متصل، رفضت فاطميون الخروج من الحقل وعملت على استقدام التعزيزات وتخريب أجهزة التشويش و مولدات الكهرباء التابعة للروس.

يذكر أن توترات و اشتباكات تندلع بين الفينة والأخرى بين المليشيات التابعة لإيران وروسيا في شرق سوريا، وسط شدة التنافس على المواقع النفطية واتهام الروس بالتنسيق مع إسرائيل لسحب نفوذ إيران من سوريا.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.