معلق رياضي يرد على تصريحات داعية إماراتي حول ما يجري في القدس المحتلة

0 432

ردّ أحد المعلقين الرياضيين المعروفين في الوطن العربي أمس الثلاثاء 11 أيار/مايو على تصريحات أطلقها داعية إماراتي وهاجم فيها الفلسطينيين.

 

نشر المعلق الرياضي الجزائري “حفيظ دراجي” على حسابه الرسمي في فيسبوك منشوراً ردّ فيه على التصريحات التي أطلقها الداعية الإماراتي “وسيم يوسف” حول الأحداث الأخيرة التي تجري في حي الشيخ جراح وغزة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي.

 

وصف دراجي يوسف بالداعية المزيف وقال في منشوره “‏عندما يصبح التضامن مع المظلوم متاجرة بالقضية، و السكوت عن الظلم و تبرير الاعتداء هو البطولة في نظر المتخاذلين!! فهنيئا لنا بتجارة رابحة وهنيئا للدعاة المزيفين بالبطولة الزائفة”.

أضاف دراجي مؤكّداً تضامنه مع الشعب الفلسطيني قائلاً: “مكة هي قبلتي، الأقصى هو مسجدي، والقدس عاصمتي، وفلسطين هي بلادي وقضيتي، أما أنتم وأمثالكم فبلا قضية ولا عزة ولا كرامة ولا شرف للأسف”.

نشر يوسف تغريدة على حسابه في تويتر هاجم فيها الفلسطينيين مشيراً إلى أنّهم هم من يبدأ استهداف الإسرائيليين قائلاً: “تطلق حماس صواريخ بين مساكن ومنازل الناس، وحينما يأتي الرد تتباكى حماس وتصرخ أين العرب أين المسلمون؟”.

حمّل يوسف فصائل المقاومة الفلسطينية أيضاً وزر دماء الأبرياء في غزة مضيفاً أنّ الإخوان المسلمين وباء حسب وصفه قائلاً: “جعلتم غزة مقبرة للابرياء والأطفال، آذيتم مصر وسيناء وأحرقتم أعلام الدول العربية وشتمتم جميع الدول ولم تحترموا أحداً. الإخوان المسلمون وباء”.

يذكر أنّ يوسف تعرض لموجة كبيرة من الانتقادات بسبب مهاجمته للفلسطينيين وقوله “أنّ اليهود أشرف منهم” واعتذاره للإسرائيليين عن اي إساءة وجهها إليهم سابقاً، وتهنئته للإمارات وإسرائيل باتفاق التطبيع في آب/أغسطس الفائت.

الجدير ذكره أنّ يوسف يعرف بآرائه واقتراحاته المخالفة للفكر السائد والتي تثير جدلاً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي والتي كان آخرها تشكيكه بصحة عالم الحديث البخاري.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.