ميليشيات إيران ترتكب جريمة جديدة بحق رعاة الأغنام وسط سوريا

0 247

ارتكب عناصر الميليشيات الإيرانية في ساعات فجر اليوم الإثنين 10 أيار /مايو، جريمة جديدة بحق رعاة الأغنام في منطقة البادية السورية بإطلاق النار على راعي وقطيع من الأغنام، على وقع الخسائر الفادحة والكمائن التي تستهدف عناصر دورياتها في المنطقة.

وأفاد نشطاء بارتكاب عناصر الميليشيات الإيرانية مجزرة بحق رعاة الأغنام في محيط قرية بيوض شمال شرقي الرهجان بريف حماة الشرقي، أودى بحياة “خالد ذياب الباظو” وإعدام أكثر من مئة رأس غنم بالرصاص.

ودبت حالة من الرعب والهلع في صفوف الأهالي من الأطفال والنساء والشيوخ، مع مشاهد جثة القتيل مضرج بدمائه في صندوق سيارة بيك آب.

ذلك بعد أقل من أسبوعين على ارتكاب عناصر الميليشيات جريمة مماثلة في منطقة البادية الفاصلة بين بادية حلب والرقة في منطقة المتياهة بتاريخ 20 نيسان الماضي.

وقال نشطاء: إن أكثر من 15 مسلح داهموا منزل المدني “فرج أحمد الجاسم” واغتالت ابن باسل الجاسم 15 عاما وإصابة شقيقه بجروح، أثناء محاولة سرقة أغنامهم قبل أن يلوذوا بالفرار تاركين أكثر من 80 رأس غنم مضرجة بدمائها بعد انكشاف أمرهم أثناء محاولة سرقتها.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.