اغتيالات جنوبي سوريا إحداها طالت مسؤول للنظام

0 171

اغتال مجهولون فجر اليوم الإثنين 10 أيار/مايو، رئيس فرقة حزب البعث ورئيس المجلس المحلي لإحدى بلدات ريف درعا الشرقي.

بحسب تجمع أحرار حوران، استهدف مجهولون بالرصاص المباشر المدعو “محمد يوسف الديات” في بلدة السهوة في ريف درعا الشرقي وسط البلدة، ما أدى لمقتله على الفور، ويشغل الديات منصب رئيس فرقة حزب البعث و رئيس المجلس البلدي في البلدة.

في سياق متصل، اغتال مجهولون مساء أمس الأحد الشاب “علاء الصمادي” بعد استهدافه بإطلاق رصاص مباشر ما تسبب في مقتله على الفور في بلدة تل شهاب غرب درعا، وهي حادثة الاغتيال الثانية في البلدة أمس.

ويبلغ “الصمادي” 20 عاماً وقد تم استهدافه قرب مشفى تل شهاب من قبل مسلحين مجهولين، ويحمل “الصمادي” بطاقة تسوية مع قوات النظام منذ عام 2018 ولم ينضوي تحت لواء أية فصيل.

يذكر أن مجهولين استهدفوا بالرصاص المباشر الشاب “حسين محمد النجم” في بلدة تل شهاب أمس الأحد، داخل محل يعمل به، ما أدى لمقتله على الفور، وهو من حملة بطاقات التسوية ويعمل لصالح الفرقة الرابعة.

وتشهد أرياف محافظة درعا موجةً من الاغتيالات والتوترات الأمنية مؤخراً، ذلك مع اقتراب إجراء ما يسميها النظام بـ “الانتخابات الرئاسية” المزمع عقدها في الشهر الجاري، وسط تهديدات يطلقها أبناء المحافظة لكل من سيعمل على إجراءها هناك.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.