مقتل أحد عناصر التسوية في درعا.. جراء التعذيب في معتقلات النظام

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2020-11-14 12:30:29Z | | nŠ
0 154

قتل أحد أبناء مدينة درعا جنوب سوريا جراء التعذيب في سجون قوات النظام السوري، حيث أعلن اليوم الثلاثاء 4 أيار/مايو عن نبأ مقتله.

بحسب تجمع أحرار حوران، قضى الشاب “بشار خليل الحلقي” المنحدر من مدينة جاسم شمال درعا تحت التعذيب في سجون النظام بعد مضي ما يقارب ثلاث سنوات على اعتقاله في تشرين الأول عام 2018.

والحلقي من المنشقين عن نظام الأسد والذين أجروا تسوية مع النظام بعد سيطرته عليها عام 2018، واعتقل من داخل قطعته العسكرية بعد التحاقه بها عقب عملية التسوية.

الجدير ذكره أن قوات النظام متمثلة بالمخابرات الجوية اعتقلت الشهر الفائت أكثر من عشرة أشخاص في مدينة الشيخ مسكين بعد مداهمة قوات النظام أحد منازل المدينة.

ويوجد في معتقلات النظام السوري الكثير من أبناء المحافظة بعضهم منذ عام 2011، وما يزال مصير غالبيتهم مجهولاً، بينما تسلم قوات النظام بعض ذوي المعتقلين بطاقات وفاة دون تسليم الجثث.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.