تصاعد في معدلات الانتحار ومحاولات الانتحار شمال غرب سوريا بين الأطفال

انتحار طفل
0 197

 

صدرت إحصائيات جديدة حول معدلات الانتحار شمال غرب سوريا، عكست تصاعداً ملحوظاً يثير المخاوف في صفوف الأطفال.

نشرت منظمة “أنقذوا الأطفال” تقرير لها اليوم الخميس 29 من نيسان، ترجمه المركز الصحفي السوري، تناول ارتفاع محاولات الانتحار وأن واحدة من كل خمس محاولات انتحار ووفيات مسجلة في الأشهر الثلاثة الأخيرة من عام 2020، تعود للأطفال.

وأوضحت المنظمة أعداد محاولات الانتحار في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2020 ارتفعت بنسبة 86٪، فيما بلغت نسبة ممن حاول الانتحار بأعمار دون 15 عاماً 42 ، بينما كانت نسبة عدد المراهقين والشباب ممن تراوحت أعمارهم بين 16 و20 عاماً نحو 18% من الإحصائية.

وعزت المنظمة تصاعد المعدلات إلى الظروف القاسية التي تعصف بالمنطقة التي دمرتها الحرب في ظل الفقر ونقص فرص العمل والتعليم والعنف المنزلي وزواج الأطفال والتنمر والعلاقات المكسورة.

تفتقر منطقة شمال غرب سوريا لمراكز معالجة الاكتئاب والاضطرابات النفسية، حيث لايوجد سوى مركز وحيد في مدينة سرمدا شمالي إدلب.

الجدير بالذكر أن منظمة “أنقذوا الأطفال” منظمة غير حكومية مقرها بريطانيا، تُعنى بالدفاع عن حقوق الأطفال في جميع أنحاء العالم.

رابط المقال الأصلي

المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.