هل سيتم احتجاز قوات النظام داخل اللواء 93 شرقي الرقة من جديد؟

0 422

 

شهد اللواء 93 في ريف الرقة الشرقي توتراً بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية أسفر عن وقوع قتلى، وسط مطالب للأخيرة بمنع خروج قوات النظام من اللواء.

أفادت مصادر إعلام محلية، مساء اليوم الخميس، عن مقتل عدد من عناصر اللواء 93، صباحاً، في محيط بلدة عين عيسى الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية شمالي الرقة، إثر اشتباك مسلح مع عناصر قوات سوريا الديمقراطية تبعه استنفار أمني للطرفين في المنقطة.

وفي التفاصيل، أطلق عناصر قوات النظام، بحسب المصدر، النار على نقطة عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية في محيط قرية الخالدية القريبة من عين عيسى، ما أدى لاندلاع اشتباكات مسلحة بين الطرفين بشكل متقطع، أسفر عن مقتل اثنين من عناصر النظام التابعين للواء 93، لتستنفر عقب ذلك قوات النظام عناصرها في المنطقة، فيما حشدت قوات سوريا الديمقراطية قواتها.
وطالبت بإخراج قوات النظام من كافة المناطق المحيطة باللواء 93 ومنع تجولهم أو تواجدهم خارج حدود اللواء شمالي الرقة.

وكانت وقد سادت حالة من التوتر قبل أيام ، بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر قوات النظام المتواجدة في اللواء 93 شمالي الرقة، على خلفية منع الأخير من الخروج للتبضع، وقد تذرعت الديمقراطية في منعها لقوات النظام من الخروج من مقر اللواء، بقرارها الذي يقضي بفرض حظر تجوال بمناطق سيطرتها شمال وشرق سوريا بسبب جائحة “كورونا”،

هذا وتوسعت رقعة الاشتباكات بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية في المنطقة الشرقية للبلاد، لتتمدد وتصل ثالث محافظة سورية بعد محافظة القامشلي وديرالزور.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.