فلورنتينو بيريز ينفصل عن الفيفا واليويفا وينشئ ليغا جديد

0 323

 

بعد عدّة أيّام من تعيينه رئيساً لولاية جديدة حتى عام 2025 لريال مدريد الإسباني في الـ 13 من نيسان/أبريل الجاري, أعلن فلورنتينو بيريز أمس الأحد 18 عن دوري جديد خارج دوري الأبطال الذي عرفه متابعو كرة القدم لسنوات طويلة.

ضجّت مواقع التّواصل الاجتماعي بأخبار إنشاء بطولة دوري السوبر الأوروبي (السوبر ليغا) بمشاركة كبار الأندية الأوروبية خارج دوري الأبطال، الذي كان من المفترض أن يعلن الاتحاد الأوروبي شكله الجديد اليوم الاثنين 19 نيسان/أبريل.

يبلغ عدد فرق الدوري الجديد 20 فريقاً منها 15 فريقاً من المؤسسين و 5 فرق أخرى تتأهل إلى بطولة دوري السوبر الجديد، بالإضافة إلى الإعلان عن إطلاق دوري السوبر ليغ للسيدات.

وكان قد أعلن 12 من الأندية الأوروبية الكبيرة والرائدة في أوروبا في بيان لهم، انضمامهم لـ “السوبر ليغ” الجديد وهم “مانشستر يونايتد وأرسنال وتشلسي وتوتنهام ومانشستر سيتي وليفربول من الأندية الإنكليزية، وريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو مدريد من الأندية الإسبانية، وإنتر ميلان وإسي ميلان ويوفنتوس من الأندية الإيطالية”.

ستتمّ أيضاً دعوة 3 أندية أخرى للانضمام قبل الموسم الافتتاحي، الذي من المقرر أن يبدأ في آب/أغسطس المقبل، ضمن مجموعتين من 10 فرق في مباريات ذهاب وإياب, وسوف تتأهل الفرق الثلاثة الأولى من كلّ مجموعة بشكل تلقائي إلى دور ربع النهائي, فيما سيلعب الفريقان صاحبا المركزين الرابع والخامس مباراة فاصلة.

أضاف البيان الذي أصدرته الأندية المؤسسة للدوري الجديد أيضاً، أنّ رئيس نادي ريال مدريد الإسباني “فلورنتينو بيريز” سيكون أوّل رئيس في الدوري، وسيشغل كلاً من أندريا أنيلي وجويل غليزر منصب نائب رئيس البطولة.

انتقد العديد من المدربين العالميين فكرة السوبر ليغ، واعتبروها نوعاً من الطمع والجشع الذي سيلغي دور الأندية الصغيرة والمتوسطة بالدوري, فقد هاجم المدرب السابق لفريق مانشستر يونايتد “أليكس فيرغسون” البطولة قلائلاً “الحديث عن السوبر ليغ هو ابتعاد عن 70 عاماً من كرة القدم الأوروبية”.

وأضاف فيرغسون “أنا كنت لاعباً لفريق محلي في دنفرملاين في الستينيات، ومديراً في أبردين الذي فاز بكأس الكؤوس الأوروبية، بالنسبة لناد إقليمي صغير في اسكتلندا، كان الأمر أشبه بتسلق جبل إيفرست” مشيراً إلى الصعوبات التي تواجهها الفرق الصغيرة في المنافسات.

أما يويفا فقد أعلن في بيان رسمي أنّه سيتم حرمان كافة الأندية المشاركة في السوبر ليغ من كلّ المنافسات المحلية والدولية التي يشرف عليها الاتحاد المحلي، أو تنظمها يويفا أو الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وكشفت تقارير صحفية أنّ المكتب القانوني ليويفا، يخطط بالاتفاق مع الاتحادات الأوروبية، لرفع دعوى قضائية بقيمة تتراوح ما بين 50-60 مليار يورو ضد جميع الفرق التي تريد الانفصال عن الاتحاد الرسمي لإنشاء بطولة بديلة.

ومن جهتها طالبت الفيفا عبر موقعها الرسمي الأندية المؤسسة للسوبر ليغ بالحوار الهادئ مع الهيئات اللازمة، مؤكّدة أنّه يجب على الجميع العمل على تطوير كرة القدم بالحوار الهادئ والمتوازن وتغليب منطق العقل.

الجدير ذكره أنّه بحسب بيان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، فإنّ العقوبات سوف تطال اللاعبين أيضاً وسوف تمنعهم من اللعب في أي مسابقة أخرى، سواء كانت محلية أو أوروبية أو عالمية, وبهذا فقد يخسر العديد من اللاعبين فرصة تمثيل أوطانهم في المنتخبات الوطنية كاللاعب المصري “محمد صلاح” لاعب فريق ليفربول الإنكليزي.

محمد المعري
المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.