فويس أوف أمريكا: المسؤولون الأكراد يطلبون المساعدة في ظل كارثة محدقةٍ بفيروس كورونا شمال شرق سوريا

0 310

طالب مسؤولون في الإدارة الذاتية لشمال وشرق سوريا بتقديم المساعدة لمواجهة كارثة محدقة إثر جائحة كورونا في مناطق سيطرتها، وهو ما تناولته وكالة فويس أوف أمريكا يوم الأربعاء 14 نيسان، في تقرير ترجمه المركز الصحفي السوري بتصرف.

فقدت غالبية أسرتها ولا تعرف مصير عقاراتها.. تعرف على قصة عائشة

عبّر مسؤولون أكراد شمال شرق سوريا عن مخاوف حول زيادة كبيرة في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في المنطقة، داعين منظمات الصحة الدولية للتدخل لمنع وقوع كارثةٍ إنسانية.

 

وقد دخل حظر تجوالٍ لمدة عشرة أيامٍ حيز التنفيذ يوم الثلاثاء الفائت، في محاولة لكبح التفشي للفيروس المميت في منطقة الحكم الذاتي، والتي تؤوي 5 ملايين نسمة من بينهم آلاف النازحين واللاجئين والمعتقلين من تنظيم الدولة داعش.

 

قال جوان مصطفى الرئيس المشترك لهيئة الصحة في الإدارة الذاتية، وهي هيئة تحكم المنطقة وتتبع لقوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة: “إن الوضع يخرج عن السيطرة “.

 

وأفاد لصحيفة فويس أوف أمريكا:” شهدنا في الأسابيع القليلة الماضية ارتفاعاً في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في منطقتنا”، مضيفاً: “نحن بحاجة مساعدةٍ عاجلةٍ من منظمات الصحة العالمية لدرء وقوع كارثةٍ إنسانيةٍ محتملة”.

 

وقد تم تسجيل 248 إصابة جديدة بالإضافة إلى 5 وفيات يوم الثلاثاء فقط، ليرتفع إجمالي الإصابات شمال شرق سوريا إلى 13004 إصابة من بينها 437 حالك وفاة.

 

وقال مسؤولو صحة محليون بأن العدد الفعلي للمصابين بالفيروس من الممكن أن يكون أعلى بكثير.

 

واحد من أصل 4 الوفيات المسجلة بفيروس كورونا يوم الثلاثاء كانت في مخيم الهول الذي يؤوي أكثر من 60 ألف شخص، من بينهم آلاف العائلات من مقاتلي تنظيم الدولة الأجانب.

 

كما صرح مصطفى بأن هيئة الصحة تواصلت مع منظمات الصحة العالمية ومن بينها منظمة الصحة العالمية لاتخاذ تدابير فورية في هذا المنطقة من البلاد التي مزقتها الحرب.

 

وكانت ممثلة منظمة الصحة العالمية إلى سوريا أكجيمال ماجتيموفا غردت في 14 نيسان/أبريل الجاري، عن اقتراب وصول اللقاح المضاد لفيروس كورونا إلى سوريا، داعية المجتمع الدولي لتقديم الدعم المستمر لتغطية التكاليف الفورية للقاح.

 

وقد أفادت ماجتيموفا في وقت سابق، بأن نسبة الوفاة هي الأعلى في مناطق سيطرة النظام، ف7 أو 6.7 من بين كل 100 شخص من المرجح أنهم يموتون، مشيرةً إلى أن إجمالي معدل الوفيات هو 4.5 في حين أنه 3 شمال غرب البلاد و3.9 في الشمال الشرقي.

 

يُذكر أن هيئة الصحة التابعة للإدارة الذاتية شمال وشرق سوريا أعلنت اليوم السبت، عن 156 إصابة جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة واحدة إثر الفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 13579 والوفيات إلى 448.

 

ترجمة صباح نجم

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

رابط المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.