شقيق الساروت يوضح حقيقة ما يشاع عن تصفيته داخل تركيا

 

 

نفى حسين الساروت شقيق عبدالباسط والوحيد المتبقي من عائلة الساروت الأنباء التي تم تداولها مؤخراً عن تصفيته شقيقه في المشافي التركية.

 

 

وقال الساروت في مقطع مصور على مواقع التواصل الاجتماعي, أن أخاه عبدالباسط تعرض لإصابة خطرة في المعارك التي دارت بريف حماه الشمالي, مع قوات النظام ونزف كمية كبيرة من الدماء وهو ما أدى لوفاته.

 

 

وتابع قائلا: كل ما يشاع عن قيام ممرضة تركية بتصفية الساروت لا أساس لها من الصحة.

 

 

و أوضح صديق الساروت في جيش العزة “حسن أبو الزين” انه عندما نشر خبرا مفاده بأن إصابة الساروت كانت خفيفة بهدف التقليل على معنويات الثوار مع بداية العمل العسكري الذي بدئه الثوار ضد قوات النظام في ريف حماه وتم التكتم على خبر وفاته لعدم التأثير على مجريات المعارك هناك.

 

 

وكان الساروت الذي استشهدا السبت الماضي متأثرا بإصابته التي أصيب بها في معارك تل ملح بريف حماه الشمالي الغربي ضد قوات النظام أكد في غالبية لقاءاته على وسائل الإعلام على المضي في محاربة النظام حتى إسقاطه

 

 

المركز  الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.