بعد إقالته من قبل رأس النظام… لونا الشبل تعلن قرار الحجز على أمواله

0 1٬276

 

أصدر رأس النّظام أمس الثلاثاء 13 نيسان/أبريل، قراراً بإعفاء حاكم مصرف سوريا المركزي من منصبه ولونا الشبل تعلن اليوم عن قرار يقضي بالحجز على أمواله.

شاركت المستشارة الخاصة لرأس النظام “لونا الشبل” في معرفها الرسمي على منصة فيسبوك، منشور “الجالية العربية السورية” الذي يتحدّث عن تفاصيل إعفاء “حازم قرفول” من مهامه كحاكم مصرف سوريا المركزي، لدوره السلبي وتقصيره الشديد وربما لفساده في عملية المواجهة ما بين الليرة السورية والدولار, وبسبب رفضه لأي مقترحات تطرح لتقوية الليرة.
ولأنّه بحسب المصدر ذاته لم يمتلك الجرأة والمسؤولية ليأخذ أي إجراء تقني لكبح ارتفاع الدولار مقابل الليرة.

ونشرت الشبل على صفحتها الرسمية منشوراً قالت فيه أنّ قرار إقالة “قرفول” سوف يترافق مع صدور قرار من وزير المالية بالحجز الاحتياطي على أمواله المنقولة و غير المنقولة التي سجّلها باسم أخيه “إباء قرفول” والتي يقع معظمها ضمن مشروع دمّر والتراسات.

فيما لاقت تصريحات الشبل انتقادات من قبل روّاد مواقع التواصل الاجتماعي حول عمل حكومة النظام، فيتساءل أسامة مهيوب معلقاً “لماذا لم يتم الحديث يهذا الشيء وهو على رأس عمله.. لا أعلم مافعله القرفول او غيره .. ولكني متأكد تماماً أن هناك احد ما يلعب بلقمة عيش المواطن وقد اصاب المواطن بالجوع المتقع.. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم”.

أمّا عماد جمّول فقد علّق قائلاً “السياسة المالية و النقدية يقرها مجلس النقد و التسليف و ليس فرد واحد.. و كذلك أليس هناك مسؤولية على مجلس اﻹدارة للمصرف المركزي !!! ولماذا يتأخر كثيرا بالكشف و محاسبة الفاسدين ( و هم عدد محدود جدا الذين يحاسبون ) والفاسدون الكبار معروفون بالاسم للعامة من الناس في كل وزارة ومحافظة أو جهة عامة و مواقع التواصل اﻻجتماعي مليئة بقصص فسادهم و نهبهم للمال العام”.

في حين دعا محمد إبراهيم أن يكون وزير التجارة وحماية المستهلك هو القادم في المحاسبة قائلاً “يارب دخيلك بأقرب وقت تستجيب لدعائنا ويكون وزيرة التجارة وحماية المستهلك بعد حاكم مصرف سوريا.. لانوا ماتركلنا سبيل لنعيش, وحرمنا البنزين والمازوت والخبز والكهربا.. يارب انتقم منوا اليوم قبل بكرى”

الجدير ذكره أنّه بينما يعيش الأهالي في مناطق سيطرة النّظام في حالة من العوز والنقص الحاد في أدنى مقوّمات الحياة, ينعم مسؤولو حكومة النّظام بالعيش الكريم فلا طوابير تنتظرهم ولا بطاقات ذكية يعلّقون آمالهم عليها.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.