دكتور في جامعة حلب يشتم نفسه لأنه بقي في حضن الوطن

0 2٬613

احتج الدكتور “علي سريو” الاستاذ في طب الأطفال بكلية الطب بجامعة حلب اليوم الجمعة 2 نيسان/أبريل، على تصرف شرطي مع زوجته أثناء انتظار طويل على دور البانزين.

517 ألف سوري حرموا من أبسط الحقوق حتى بداية 2011 ، بعضهم لا يستطيع دخول المشفى أو حتى النوم بفندق!!

بحسب منشور على صفحته الشخصية بفيسبوك، يقول انتظرت زوجته سوسن لساعات طوال على دور البانزين في إحدى كازيات حلب، ليأتي شرطي ويقول لها ” يلا اتحركي خلص البنزين” مما أثار غضب الدكتور علي بشكل كبير.

 

قال علي أنه أقدم محاضري جامعة حلب، ولديه خدمة لأكثر من 40 عام، لكن مرتبه اليوم يذهب جميعه لتأمين البنزين لسيارته ليكمل دوامه في الجامعة والمشفى، محتجاً على وزير التعليم العالي والمسؤولين في حكومة النظام قائلاً “هل يقبل المسؤول أن يأت شرطي ويخبط على سيارة زوجته ويقول لها انتهى البنزين؟”.

أكمل علي حديثه متندماً على عدم سماع كلام زوجته بالهجرة موجهةً كلام له “عجبك هيك؟ مو بدك تضل بحضن الوطن؟” ليتذكر كلام دورية لأمن النظام سابقاً وصفته بـ “أخو العاهرة” قائلاً ” نعم أنا الدكتور الأستاذ أخو العاهرة لأني بقيت بحضن الوطن”، و اتمنى يوصل كلامي للسيد الرئيس.

 

الجدير ذكره أن مناطق سيطرة النظام تواجه منذ فترة أزمةً خانقة بالمحروقات متسببةً بشل الحركة المرورية بشكل شبه كامل وارتفاع أسعار الوقود بشكل جنوني.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.