إصابة ستيني وابنه برصاص مجهولين في ريف حمص

0 159

أصيب أفراد عائلة مساء أمس الأربعاء 24 آذار /مارس، بريف حمص الغربي بجروحٍ أثناء التصدي لعصابة سرقة.

تعرف… واحدة من ألاف القصص التي تشرح مأساة غالبية السوريين في الجزيرة بعد أن حرموا من أبسط حقوقهم.

وبحسب وسائل إعلام حمص، داهم مجهولون في ساعات الليل الماضية منزل المدعو “ح,م من قرية زيتا بمنطقة القصير جنوب غرب حمص، بالأسلحة النارية ما أدى لإصابة الرجل الستيني وابنه “ح,ح في العقد الثالث، بجروح أثناء محاولة المهاجمين السطو على ممتلكات منزلهم.

مضيفاً سمع على إثرها دوي أصوات إطلاق النار، قبل أن يتدخل الأهالي لإسعاف المصابين لمشفى الزهراء بحمص، وحسب المصادر أن الأب بحالة خطيرة.

وذلك بعد نحو شهرين من جريمة القتل التي جرت منتصف كانون الثاني، بريف المنطقة في قرية عناز في وادي النضاري، عندما داهم لصّان منزل المدعو “تميم,ع” محاولين سرقة دراجته النارية.

وفي تصريحات مصدر في شرطة حمص بأن الحادثة أسفرت عن مصرع شخصين، أحدهم صاحب المنزل الذي توفي على الفور، وشخص آخر من المهاجمين الذي عثر عليه مصاب على مسافة سبعين متر عن المنزل، بعد تعرضه للإصابة بطلقتين ليفارق الحياة قبل الوصول لمشفى تلكلخ.

الجدير ذكره أن معاقل سيطرة النظام شهدت في الأشهر القليلة الماضية، سلسلة حوادث قتلٍ على وقع تفشي السلاح العشوائي بيد عناصر اللجان الشعبية والدفاع الوطني، التي تقاتل لجانب قوات النظام قبل أن يتحول سلاحه لمواجهة المدنيين.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.