تحرير الشام تفرج عن قيادي سابق فيها ومطلوب للإنتربول الدولي

0 814

أفرجت هيئة تحرير الشام في الشمال السوري اليوم الخميس 18 آذار/مارس، عن أحد القياديين السابقين في صفوفها بعد سجنه قرابة 9 أشهر.

أفادت مصادر محلية بأنّ هيئة تحرير الشام أفرجت عن القيادي “سراج الدين مختاروف” /30 عاماً/ الملقب بــ “أبو صلاح الأوزبكي” والذي شغل منصباً قيادياً في صفوف الهيئة قبل أن ينضمّ إلى فصيلٍ آخر.

وبحسب شبكة عنب بلدي, أوضح مسؤول التواصل في هيئة تحرير الشام “تقي الدين عمر” أنّ قرار الإفراج عن أبو صلاح جاء بعد انقضاء مدة محكوميته.

يُذكر أنّ أبو صلاح الأوزبكي هو من أسس كتيبة “الأوزبك” وشغل منصب قيادتها في هيئة تحرير الشام لينفصل عنها لاحقاً، ويعلن انضمامه إلى فصيل “جبهة أنصار الدين” .
تمّ اعتقال أبو صلاح الأوزبكي و القيادي أبو مالك التلي، بعد أن شكلت كلٌ من أنصار التوحيد وتنسيقية الجهاد التي يقودها المدعو “أبو العبد أشداء” و لواء المقاتلين الأنصار الذي كان يقوده “أبو مالك التلي” تشكيلاً جديداً باسم “فاثبتوا”

يُشار إلى أنّ مختاروف ينحدر من فيرغيزستان وهو مطلوب للإنتربول الدولي، بتهمة مشاركته في هجمات إرهابية والتزوير وعبور الحدود بطريقة غير شرعية, فهور يعتبر العقل المدبر لهجوم مترو سان بطرسبرغ في روسيا عام 2017.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.