هل سيعود العهد الذهبي لبرشلونة بعودة رئيسها السابق خوان لابورتا

0 311

فاز لابورتا، بولاية جديدة في إدارة نادي برشلونة الإسباني، بفارق واضح على منافسيه في انتخابات النادي، في وقت يعاني فيه فريق النادي الأول لكرة القدم من عدة أزمات.

هل يؤثر قانون هدم المخالفات على أملاك #النازحين و #اللاجئين؟

أعلن نادي برشلونة الإسباني، فجر اليوم الإثنين، بتغريدة على حسابه فوز خوان لابورتا، في انتخابات رئاسة النادي، التي أجريت يوم الأحد، خلفاً للرئيس المستقيل جوسيب ماريا بارتوميو.

وبحسب النادي، فقد فاز لابورتا بـ 30.184؛ ما نسبته 54.28% من الأصوات، أما حظي منافسه فيكتور فونتب 16.679 ما نسبته 29.99٪، فيما حصد توني فريشا على 4769 صوت أي ما نسبته 8.58٪.

يخلف “لابورتا جوسيب” “ماريا بارتوميو” الذي اضطر لتقديم استقالته في تشرين الأول الماضي، في أعقاب الحملة المطالبة برحيل “بارتوميو”، وسحب الثقة من مجلس الإدارة، غداة خسارة برشلونة المدوية أمام بايرن ميونخ ب(2-8) ضمن منافسات دور الثمانية لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

فوز “لابورتا” يأتي في وقت عصيب للنادي؛ فالرئيس المنتخب تنتظره ملفات عالقة أبرزها إقناع اللاعب الأرجنتيني “ميسي” بالبقاء في النادي بعد إعلان الأخير مؤخراً عن نيته ترك النادي، عقب انتهاء عقده بنهاية الموسم الجاري، فضلاً عن التحقيق في ملفات فساد بحق خلفه.

يجري التحقيق مع “بارتوميو” وعدد من أعضاء إدارة النادي، الذين تم اعتقالهم قبل أسبوع، على خلفية تهم فساد والقضية المعروفة بـ “بارسا جيت”؛ وهي إنشاء حسابات وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي للدفاع عن الإدارة، وتوجيه اللوم والانتقادات للاعبي برشلونة وفي مقدمتهم “ميسي”، في مسعى لتبرئة الإدارة من مسؤوليتها عن المشاكل التي تعصف بالنادي.

وكان “لابورتا” قد شغل منصب رئاسة النادي سابقاً بين عامي 2003 و2010، شهد النادي آنذاك عهد ذهبياً. ففي عام 2005، استعاد برشلونة لقب الدوري الغائب، فيما فاز في 2006 بدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية في تاريخه أمام نظيره أرسنال، وللمرة الثالثة عام 2009 بفوزه على مانشستر يونايتد الإنكليزي.

كما اتخذ قرارات هامة ساهمت في انتصارات النادي أهمها التعاقد مع رونالدينيو وصامويل إيتو وداني ألفيش وآخرين بارزين، بالإضافة إلى التعاقد مع جوارديولا لتدريب الفريق عام 2008، ليفوز برشلونة في الموسم التالي بالسداسية التاريخية. حظي النادي بلقب “الليغا” 4 مرات في عهده، كما فاز بـ 3 نسخ من “السوبر” الإسباني، بالإضافة إلى لقب كأس العالم للأندية، و”سوبر” أوروبي واحد.

يذكر أن برشلونة فاز على نظيره اوساسونا يوم السبت الفائت بهدفين نظيفين، ضمن مباريات الجولة السادسة والعشرين من منافسات بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم موسم 2020-2021 لينفرد بالمركز الثاني في سلم الترتيب بعد تعادل ريال مدريد وأتلتيكو مدريد أمس الأحد، بهدف لكل منهما.

والسؤال المطروح لدى جماهير النادي الكتالوني الأشهر، هل سيحل “لابورتا” ملفات النادي العالقة، وينجح في إعادة العهد الذهبي لبرشلونة؟ وهو ما ستجيب عنه الفترة القادمة.

صباح نجم
المركز الصحفي السوري

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.