الأمن التركي يحبط إدخال مليوني دولار لمنظمة “ب ي د” في منبج شمالي سوريا

0 133

أعلنت مصادر أمنية تركية، أمس السبت 6 آذار/مارس، إحباط محاولة تهريب مبلغ مالي ضخم لتنظيمي “ب ي د و بي كا كا” في ريف حلب، بعد أكثر من أسبوعين من إحباط تفجير مشفى من قبل عناصر التنظيمين

HTTPS://WWW.FACEBOOK.COM/WATCH/?V=1453644441506236

وبحسب موقع TRT بالعربي، تمكنت دوريات قوات الدرك في ولاية كيليس قرب الحدود السورية بالتعاون مع شعبة الاستخبارات من إلقاء القبض على ثلاثة أشخاص من تنظيم “ب ي د” في بلدة الراعي بريف حلب الشرقي، أثناء محاولة إدخال مبلغ مليوني دولار إلى مدينة منبج التي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت المصادر أن عنصرين من التنظيم وصلا بلدة الراعي للقاء شخص ثالث داخل البلدة، لإيصال المبلغ إلى منبج، والتجسس على أنشطة القوى الأمنية، ونقل المعلومات إلى قادة المنظمة قبل اعتقالهم.

وعلى وقع حوادث التفجيرات التي تستهدف مراكز الأحياء في منطقة درع الفرات وغصن الزيتون، أعلنت قوات الأمن العام والشرطة في مدينة الباب بريف حلب 23 شباط الماضي، رفع حالة الاستنفار لمواجهة مخططات تفجير من قبل عناصر منظمة “بي كا كا وب ي د”.

وطالب بيان المديرية الأهالي بتوخي الحذر والدقة مع ورود أنباء سرية للجهاز سعي خلايا “التنظيمات” للجوء لاستخدام وسائل قتلٍ وتفجيرٍ متطورةٍ، عن طريق زرع العبوات الناسفة داخل أدوات أو أجهزة كهربائية “بطارية شاحن ـmb3” بهدف زعزعة الأمن والاستقرار في الشمال السوري، وبثّ الرعب والفزع بين الأهالي وقتل الأبرياء.

وفي 15 شباط ذكرت ولاية غازي عنتاب في بيان إحباط القوى الأمنية في منطقة جرابلس بريف حلب، محاولة تفجير مشفى الغندورة من قبل تنظيم “بي كا كا”، مشيرا أن عناصر الدوريات تمكنت من توقيف شخصين كانا يستطلعان الأوضاع بهدف تفجير المشفى.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.