بايدن يلغي ضربةً ثانيةً كانت مقررةً شرق سوريا لوجود امرأة وأطفال

0 352

نشرت مواقع إعلاميةٌ أمس الخميس 4 آذار/مارس، أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” ألغى ضربةً كانت ستستهدف موقعاً ثاني في سوريا أواخر شباط الفائت.

هل يؤثر قانون هدم المخالفات على أملاك #النازحين و #اللاجئين؟

بحسب صحيفة وول ستريت جورنال، أمر الرئيس بايدن بشن غارات على هدفين شرق سوريا، في السادس والعشرين من شباط/فبراير الفائت، لكن تحذيراً أتاه في الدقائق الأخيرة قبل الاستهداف.

جاء التحذير عقب رصد طيران الاستطلاع الأمريكي وجود امرأة وطفلين كانوا داخل فناء أحد المواقع المفروض استهدافها، تزامناً مع تحليق الطيران الحربي الأمريكي نحو الهدف.

يُذكر أن الرئيس بايدن ألغى على الفور استهداف الموقع، والاكتفاء بضرب الموقع الأول والذي نجم عنه مقتل عنصر وإصابة آخرين بحسب وزارة الدفاع الأمريكية.

وأسفرت الضربة الأمريكية على الموقع العسكري التابع لمليشيات إيرانية عن تدمير 9 مبان، بينما تحدثت شبكات محلية عن مقتل أكثر من 17 شخصاً جراء الإستهداف، واعتبره البعض رسالةً من الإدارة الأمريكية الجديدة لإيران.

 

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.