روسيا توسع نفوذها شرقي سوريا وتنشئ مطارا عسكريا

0 179

تسعى روسيا خلال الأشهر الفائتة لتوسيع نفوذها و تواجدها العسكري شرقي سوريا، وذلك من خلال إنشاء نقاط عسكرية جديدة، وجلب تعزيزات بشرية وعسكرية للمنطقة.

 

بحسب شبكة عين الفرات، استكملت القوات الروسية الثلاثاء الفائت 2 آذار/مارس، عملية إنشاء موقع عسكري جديد شمال جبال المزار والهرم، شمال مدينة تدمر بريف حمص الشرقي.

 

القاعدة الجديدة عبارة عن مطار مصغر يحوي مدرجاً للطيران الحربي، بالإضافة لمهبط طيران مروحي ومستودعات ذخائر ووقود ومهاجع للجند.

تستخدم القوات الروسية عناصر الفيلق الخامس المدعوم من قبلها في عملية تجهيز الموقع العسكري، بالإضافة لأكثر من مئة عامل يعملون على حفر خندق في محيط الموقع العسكري.

يذكر أن الموقع البالغة مساحته نحو 20 هكتار، عملت على إنشائه القوات الروسية منذ عام 2019، وتوقف لأسباب مجهولة، لتعاود روسيا اليوم عملية إنشاءه من جديد في المنطقة التي تعد استراتيجية كونها على تلة مرتفعة.

في سياق متصل، تسلمت القوات الروسية في 19 شباط/فبراير الفائت، مطار تدمر العسكري، بعدما أخلت مواقعها من مطار التيفور “المحطة الرابعة” شرق حمص وسلمته للقوات الإيرانية.

وتسعى روسيا في بسط سيطرتها على منطقة تدمر كونها محمية بسلسلة جبال الطار والهيان، التي تحمي مطار تدمر العسكري خلال عمليات الإقلاع والهبوط، بالإضافة لقربه من جبهات شرق سوريا واتوستراد دمشق دير الزور.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع
تقرير خبري/ريم مصطفى

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.