وجد بداخل مركز تدريب المتخلفين عن الاحتياط  نحو 27 ألف شاب متخلف سابقا عن الخدمة الاحتياطية للعلم. حيث كشف مصدر خاص لمكتب دمشق الإعلامي أمس، من داخل معسكر الدريج في ريف دمشق عن وصول عدد الشباب الموجودين حالياً في معسكر الدريج نحو 27 ألف عسكري، يشكلون جزءً ممن تم سحبهم خلال حملة الاحتياط الأخيرة التي يشنها نظام الأسد.

 

أكد المصدر، أن الدورة التي يخضع لها الشباب بعد وصولهم للمعسكر، تستغرق 10 أيام، ويتم فرزهم بشكل يومي بحدود 300 إلى 500 عسكري، تتركز أغلب عمليات الفرز إلى الفيلق الرابع.

 

يذكر أن قوات النظام منذ فترة أكثر من عشر أيام، تقوم بحملة كبيرة لجمع الشباب المتخلفين عن خدمة العلم في معظم المدن السورية الخاضعة لسيطرتها ، أهمها أحياء محافظتي اللاذقية ودمشق، مما أدى لجمع مئات الشباب ونقلهم للقطع العسكرية، وفرزهم إلى الخطوط الدفاعية الأولى على الجبهات القتالية، خاصة جبهات ريفي حلب وحماة.

المركز الصحفي السوري