في كل من زرقة عينيها وزرقة ثوبها، مع شعرها الأشقر ووجنتيها الورديتين مع ابتسامة ثغرها كاللؤلؤ المكنون، تضيع المعاناة، ويتنزل الصبر عالغيث على القلب لطفلة من مخيمات الشمال السوري، إدلب. بعدسة.: بشار جلال قاسم

0 158

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.