المافيا الإيطالية تجبر سيارات الإسعاف بوقف صفارات الإنذار لأنها تزعج تجار المخدرات

0 422

نشرت صحيفة “ديلي ميل أونلاين” أوّل أمس الأربعاء 3 شباط/فبراير تقريراً اطّلع عليه المركز الصحفي السوري وترجمه بتصرف عن إيقاف المافيا لسيارات الإسعاف وإجبارها على إطفاء صوت زمور الإسعاف لأنه يزعج تجار المخدرات وتجعلهم يظنون أنها الشرطة.

شاهد… قصة أملاك ليلى التي عرفت بموت زوجها المعتقل من خلال صورة

أمرت المافيا الإيطالية بحسب الصحيفة سائقي سيارات الإسعاف في “نابولي” بالتوقف عن استخدام صفارات الإنذار “زمور الإسعاف” والأضواء الساطعة لأنهم يربكون تجار المخدرات.

 

أوقف اثنان من أفراد العصابة منذ عدّة أيام سيارة إسعاف وهدد السائق بالقتل بسبب قيامه بإطلاق صفارات الإنذار أثناء السفر إلى حالة الطوارئ في الأجزاء الجنوبية من المدينة، لأنّ أهالي تلك الأحياء لا يحبون صفارات الإنذار وأضواء سيارات الإسعاف لأنّها يمكن أن تزعج مروّجي المخدرات الذين يظنون أنّها سيارات شرطة مما يقطع أعمالهم ويخفف العملاء.

 

في سياق متّصل، بينما كان أحد العاملين الطبيين يقود سيارة إسعاف مع صفارات الإنذار في الحي الإسباني، قام رجلان يركبان دراجة نارية بضرب النافذة وهدداه بالقتل، مما اضطره لاستدعاء الشرطة لمرافقته للخروج من الحيّ بأمان على حد وصفهم.

 

حث النائب المحلي “أليساندرو أميترانو” الحكومة على اعتبار القتال ضدّ جماعات المافيا في نابولي أولوية طبية، وطالب بتوفير حماية إضافية لسائقي سيارات الإسعاف من أفراد العصابات الذين يظنون أنفسهم فوق القانون.

 

 

الجدير بالذكر أنّ نابولي سجلت في السنوات الثلاثة الماضية 300 حادثة اعتداء على المسعفين مما أدى لتشغيل خدمة الطوارئ المحلية المكوّنة من 17 سيارة إسعاف بشكل ضئيل للغاية بالنسبة لسكان المنطقة الذي يقارب المليون نسمة.

رابط المقال الأصلي

ترجمة: محمد المعري

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.