مغتربة تتبرع لإسعاد الأطفال جنوب سوريا

0 238

بدأت طفلة سورية منذ عدّة أيّام وبمساعدة والدها، في إرسال هدايا لمنازل الأطفال جنوبي سوريا، بطريقة مبتكرة، من خلال مشاركة عشرات الأطفال بأعياد ميلادهم، رغم المسافات الشاسعة التي تفصلها عنهم.

ما مصير العقارات التي تم شراؤها في الشمال السوري دون وجود أوراقٍ ثبوتيّةٍ رسميّة

نشرت “صفحة أخبار السويداء” مساء أمس السبت 30 كانون الثاني/ يناير، خبر تبرع الطفلة “نتالي” المغتربة في كندا مع والدها بمبلغ ٩ ملايين ليرة سورية، لألف طفل على أن يصرف هذا المبلغ على شكل هدايا للأطفال في أعياد ميلادهم.

تستهدف خطّة توزيع الهدايا الأطفال من عمر سنة حتى عمر خمسة عشر سنة، بإرسال هديه وقالب كيك من محل حلوى يوصلونها للأطفال، مرتدين زيّ بعض الشخصيات الكرتونيه المضحكه.

تعيش السويداء وريفها أزمة اقتصادية ومعيشية؛ بسبب ارتفاع الأسعار والضيق المفروض عليها من قبل قوات النظام السوري، ما دفعت عشرات الشبان لكتابة شعارات مناهضة للنظام السوري على الجدران المدينة.

برأيك هل تساعد هذة المشاريع في إعادة البسمة للطفل السوري؟

المركز الصحفي السوري
على عين الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.