سهيل الحسن يحضر مسلسلا بقصف حي على منازل السوريين لإخراجه

0 7٬208

صوّر المخرج ‘‘نجدت أنزور’’ مسلسلاً تضمّن مشهداً حيّاً لقصف منازل المدنيين في ريف حماه الشمالي وجنوبي إدلب.

ما مصير العقارات التي تم شراؤها في الشمال السوري دون وجود أوراقٍ ثبوتيّةٍ رسميّة

نشرت قناة أورينت اليوم السبت 30 كانون الثاني/يناير، في موقعها تفاصيل مسلسل مكون من ٣٠ حلقة، فيه مشاهد حية لقصف على منازل السوريين.

أظهرت صور كلا من الفنان السوري محمد قنوع، والمخرج نجدت أنزور برفقة العقيد سهيل الحسن وبعض عناصره، يتجمعون لتمثيل مسلسل يحاولون فيه إظهار ” دحر الإرهاب”، كما يدعون، وفقا للمصدر.

تمركز التصوير في ريف حماه، وخان شيخون جنوبي إدلب، التي وقعت تحت سيطرة النظام وميليشياته بعد طرد سكانها وتهجيرهم منها.

أثارت مشاهد القصف الحي غضباً لدى المهجرين، ووصفوه أنه استغلال لدماء شهدائهم وأبنائهم، وظهرت لقطات لممثلين سوريين من موقع التصوير وهم يرتدون الزي العسكري يتباهون باستنزاف الأهالي.

دُعم المسلسل من نظام الأسد ومليشياته، وقصفوا المنازل والأحياء أثناء التصوير، لحصد نسبة مشاهدة كبيرة، وجودة تصوير عالية.

ليست المرة الأولى التي يخرج بها أنزور مسلسلات تدعم نظام الأسد، ويحاول إظهار بطولاته.

يأتي هذا بالتزامن مع مرافقة مروحية روسية أمس، لسيارات لقوات الأسد، في طريق دير الزور خوفا من قتلهم على يد تنظيم الدولة “داعش “.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.