جويل رايبورن قبل مغادرته الخارجية الأمريكية

0 1٬989

قبل أن ينهي مهامه في وزارة الخارجية الأمريكية “جويل رايبورن” اليوم الأربعاء 20 كانون الثاني/يناير يرسل رسالة إلى السوريين.

كيف يُشرع النظام السوري السيطرة على الأملاك

نشر المبعوث الأمريكي السابق لسوريا “جويل رايبورن” رسالة عبر حسابه الرسمي في تويتر وفيسبوك للسوريين، بمناسبة إنهاء مهامه في وزارة الخارجية الأمريكية.

بدأ رايبورن رسالته بقوله أن هذا اليوم هو آخر يوم له في وزارة الخارجية الأمريكية، وأنه تشرف بالخدمة كمبعوث ونائب لمساعد وزير الخارجية لمدة عام ونصف في سوريا.

خاطب رايبورن السوريين أنّه لن يتوقف عن العمل من أجل العدالة والسلام لهم، مضيفاً أنّ مصالح وقيم الولايات المتحدة تدعو إلى نوع مختلف من الحكومة في دمشق، حكومة تعامل شعبها والعالم كلّه بشكل مختلف حسب وصفه.

أضاف رايبورن أنّه استطاع خلال فترة ولايته أن يشهد على كلّ جرائم النظام التي ارتكبها بحق الشعب السوري، مؤكّداً أنّ الأدلة على تلك الجرائم ساحقة، ومؤكّداً أيضاً على وقوفه دائماً مع الشعب السوري وثقته التامّة أنّ العدالة سوف تتحقق.

قال كذلك أنّ العالم كلّه يرى أنّ النّظام السوري سقط من خلال سعيه دائماً للحل العسكري، في حين أنّ الحلّ الوحيد في سوريا هو حلّ سياسي يلتزم بقرارات الأمم المتحدة /2254/، وما ينص من انتقال سياسي في دمشق مؤكّداً عدم حلّ آخر في سوريا غيره.

منذرا رأس النظام، صرح أن نظام الأسد وصل لحدوده وما سيحصل الآن هو انهيار أكبر في صفوفه، أسبوع وراء أسبوع وشهر وراء شهر وأكّد على ضرورة بقاء الشعب السوري متحداً حتى تتاح له الفرصة لتشكيل مستقبله في وقت أقرب مما يعتقد الكثيرون.

اختتم رايبورن كلمته للسوريين بتأكيده على أنّ نظام الأسد لن يستطيع التهرب من ضغوطات قانون قيصر ولن يستطيع تجاوز العزلة الدولية، مرسلاً رسالة إلى النظام السوري يقول فيها “لم يعد لكم مكان تذهبون إليه، ليس لديكم خيار سوى الخضوع لقرار /2254/”.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.