إيران تبحث توريط مايسمى “محور المقاومة” في معاهدة دفاعية لمواجهة خصومها

0 135

أعلن برلماني إيراني اليوم الاثنين طرح مشروع قرار يهدف لتسخير الموارد والإمكانات لما يسمى محور المقاومة لمواجهة التهديدات .

نقلت قناة العالم الإيرانية اليوم الاثنين عن النائب في البرلمان الإيراني أبو الفضل أبو ترابي كلامه لقناة فارس الإيرانية سعي أعضاء البرلمان لطرح مشروع قرار، تحت عنوان ” المعاهدة الدفاعية الأمنية لمحور المقاومة”، والمتضمن التصويت على إقامة معاهدة دفاع مشتركة بين مايسمى محور المقاومة لمواجهة أي تهديدات عسكرية محتملة من إسرائيل.

تلزم الاتفاقية بحسب المصدر الأعضاء المشاركين بتسخير الإمكانات العسكرية والاقتصادية والسياسية لمواجهة التهديدات والرد على العدوان على أي عضو من المحور، الذي يشمل النظام السوري, ميليشيا حزب الله اللبناني, ميليشيات عراقية, بالإضافة إلى ميليشا الحوثي, وحركة حماس.

فيما طالب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي من العاصمة موسكو بعدم تحويل سورية ساحة للمواجهة بين الأطراف, وداعيا الإسرائيليين لإبلاغها بالتهديدات الأمنية الصادرة من سورية، ليتكفل الروس بمعالجتها , وأن روسيا لاتريد أن تستخدم الأراضي السورية ضد إسرائيل، أو أن تتحول إلى ساحة مواجهة بين الإيرانيين والإسرائيليين.

بينما سربت صحيفة الشرق الأوسط في خبرها اليوم الاثنين إعلان عقد اجتماع بين مخابرات النظام مع المخابرات الإسرائيلية برعاية الروس في قاعدة حميميم لبحث التصعيد الإسرائيلي على معاقل النظام، سارع مصدر في وزارة خارجية النظام مساء اليوم لنفي الاتهامات حول حصول لقاءات في أي مكان واصفا الأنباء بالكاذبة .

الجدير بالذكر أن صحيفة نيزافيسيمايا غازيتا في تقرير قبل أسبوع، احتمال نشوب حرب تقودها إسرائيل لطرد عناصر الميليشيات الإيرانية من منطقة جنوب سورية، التي باتت تمتلك صواريخ وأسلحة دقيقة قادرة على إصابة أهدافها في العمق الإسرائيلي، بعد وصول عناصر الميليشيات للمنطقة بموجب اتفاق المصالحة في درعا في آب 2018 .

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.