أردوغان لبوتين “نظام الأسد يسعى لتعكير العلاقات الروسية التركية في حربه على إدلب”

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الحرب التي يشنها نظام الأسد على محافظة إدلب السورية هدفها تخريب التعاون التركي الروسي الخاص بمفاوضات استانا.

وبحسب وكالة الأناضول التركية؛ عبّر الرئيس التركي أمس الإثنين في اتصال مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين عن خطورة الوضع في منطقة خفض التصعيد في محافظة إدلب، التي تتعرض لحملة عسكرية من النظام منذ أسبوعين والتي يهدف من خلالها النظام ضرب العلاقات الروسية التركية وتقويض روح استانا.

وأشار أردوغان؛ أن نظام الأسد وصل إلى مستوى ينذر بالخطر من انتهاكات وقف إطلاق النار ضد منطقة خفض التوتر في إدلب خلال الأسبوعين الأخيرين، مضيفا أن التزامه مع بوتين باتفاق سوتشي ساهم بتحقيق تقدم في الاتفاق عكس النهج الذي يسلكه نظام الأسد والتي من شأنها أن تضر بأهداف مشتركة.

يأتي ذلك في وقت اعتبر وزراء خارجية دول غربية على رأسها فرنسا وبريطانيا في بيان مشترك أمس الاثنين أن الحملة العسكرية التي يشنها النظام على منطقة إدلب يجب أن تتوقف، سبقها مطالب أميركية على لسان المبعوث الخاص للملف السوري جيمس جيفري وأعضاء في الكونغرس والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس.

المركز الصحفي السوري

Leave A Reply

Your email address will not be published.