مقتل امرأة بتجدد الاشتباكات في طفس، ووصول قوّات إلى المدينة لوقف الاقتتال

0 579

وصلت اليوم الخميس 14/ كانون الثاني/ يناير إلى مدينة طفس بريف درعا الغربي قواتٌ لوقف الاقتتال العشائري الحاصل بين آل كيوان وآل الزعبي.

وبث موقع تجمع أحرار حوران مشاهد من وصول قوات فصل من اللجنة المركزية إلى أحياء طفس تزامنا مع توافد وجهاء ومشايخ من مختلف قرى حوران؛ للمشاركة في وقف الاقتتال الحاصل منذ أمس الأربعاء بين آل كيوان وآل الزعبي الذي أودى بحياة ثلاثة أشخاص، قبل أن يعلن صبيحة هذا اليوم تجدد الاشتباكات التي أسفر عنها مقتل امرأة برصاص عشوائي، وهي نازحة من قرية المعرة البيضا من منطقة اللجاة شمال شرق درعا، تسكن في خيمة على أطراف طفس.

 

اقرأ أيضاً: قتيلان إثر تجدد الاشتباكات بين عائلتي كيوان والزعبي في طفس

 

ورصدت وسائل إعلام محلية استخدام سلاح الهاون و”آ ر بي جي “خلال الاشتباكات بين الطرفين تخللها سقوط قذيفة أمام أحد المنازل اقتصرت على الماديات.

ودعت اللجنة المركزية في المنطقة الغربية أمس الأربعاء أعضاءها إلى اجتماع طارئ للوقوف على الأحداث في طفس وعودة الاشتباكات، وأغلقت المدارس والأسواق أبوابها، وخلت الشوارع من المارة على وقع الأحداث.

ومع دعوات التهدئة بدأ وجهاء ومشايخ من قرى وبلدات درعا يتوافدون إلى الجامع العمري في طفس؛ من أجل جلسة صلح تنهي الخلاف الحاصل منذ أشهر.

المركز الصحفي السوري
عينٌ على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.