صدام مسلح بين مخابرات النظام والميليشيات الإيرانية شمال شرق سوريا

0 263

وقع شجار بين الأجهزة الأمنية التابعة للنظام وبين الميليشيات الإيرانية في ريف ديرالزور الشرقي.

كشفت إحدى شبكات الأخبار، اليوم الأربعاء 13 كانون الثاني/يناير، عن نشوب مشاجرة صباح اليوم، بين عناصر مفرزة الأمن العسكري التابع للنظام، وعناصر ميليشيا أبي الفضل العباس التابعة للحرس الثوري الإيراني، على معبر “المصفاية” النهري الرابط بين محكان الخاضعة لسيطرة المليشيات الإيرانية، وبلدة ذيبان الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وذلك بسبب مطالبة الأمن العسكري للميليشيا بحصة من الأتاوات التي تفرضها على البضائع وعمليات التهريب عبر المعابر، وهو مارفضته الأخيرة.

وأضاف المصدر أن الشجار وقع بالأيدي قبل أن يتطور لشجار مسلّح أسفر عن إصابة عدد من عناصر الطرفين، مشيراً إلى أن عناصر الأمن العسكري هربوا من المكان بعد إطلاق النار عليهم من قبل مليشيا أبو الفضل العباس، التي طلبت مؤازرة على الفور.

يُذكر أن عدة معابر نهرية في ريف دير الزور على نهر الفرات تربط مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بتلك الخاضعة لسيطرة قوات النظام ومليشياته، على الضفة الغربية للنهر، ويتم عبرها تهريب القمح والشعير والمحروقات باتجاه مناطق سيطرة النظام.

الجدير ذكره أن نشاط التهريب يخرق قانون قيصر المعلن من قبل حليفها الولايات المتحدة الأمريكية، الذي كان قد دخل حيّز التنفيذ في 17 حزيران الفائت.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.