مسلسل الاغتيالات متواصل جنوب البلاد

0 96

في مشهدٍ متكررٍ، تعرّض عنصر مصالحة في ريف محافظة درعا الخاضعة لسيطرة قوات النظام، اليوم، للاغتيال على يد مجهولين.

أفادت إحدى الصفحات الإعلامية ، مساء اليوم الأربعاء، عن مقتل الشاب “وسام المسالمة” قرب معصرة الشمري على طريق مساكن جلين في الريف الغربي من محافظة درعا، جرّاء إطلاق نار أودى بحياته فوراً.

كما لفت المصدر إلى أن “المسالمة” ينحدر من منطقة درعا البلد، ويعمل ضمن صفوف الفرقة الرابعة، منذ خضوعه لاتفاقية التسوية والمصالحة في 2018، ومُتهم بالعمل بتجارة وبيع السلاح.

وقد طالت محاولة اغتيال للشابين محمد الفلاح والشاب يوسف فوزي الأسعد، في مدينة الصنمين في ريف محافظة درعا، بإطلاق نار مباشر من قبل مسلحين مجهولين، نتج عنه إصابتهما بجروح.

يشار إلى أن درعا تشهد منذ اتفاق التسوية والمصالحة المبرم بين قوات النظام وفصائل المنطقة منتصف 2018، انفلاتاً أمنياً وتصاعد وتيرة الاغتيالات بحق مدنيين وعناصر النظام فضلاً عن عناصر مصالحة منخرطين وغير منخرطين في صفوف النظام.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.