القتل لكل من يحاول عبور نهر الفرات …فما الأسباب؟

0 117

أصدرت قيادة مليشيا الحرس الثوري الإيراني اليوم الأربعاء 13/كانون الثاني /يناير، قرارا ينص على قتل كل من يحاول الانشقاق عن صفوفها.

بحسب وكالات إعلام محلية، أن مليشيا الحرس الثوري المتواجدة في مدينة البوكمال أصدرت أوامر بإطلاق النار على أي شخص يحاول عبور نهر الفرات، نحو مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وجاء القرار تزامنا مع محاولة عناصر من المليشيات الإيرانية الانشقاق عنها، والفرار عبر نهر الفرات للوصول إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية.

وأوضحت المصادر أن عناصر المليشيات الإيرانية باتوا يحاولون الانشقاق والفرار للنجاة بأرواحهم، وجاء ذلك عقب الغارات الإسرائيلية التي استهدفت مواقع المليشيات الإيرانية، والتي أودت بحياة العشرات من القادة والعناصر التابعين للمليشيات، ما أثار موجةً من الخوف والذعر بين العناصر.

كما صادرت القوات الإيرانية الهواتف المحمولة من عناصرها، لمنعهم من تسريب أي معلومات، بغية التكتم على الأضرار التي خلفتها الغارات الإسرائيلية.

الجدير ذكره أن عناصر تابعين لمليشيا الحرس الثوري الإيراني، انشقوا صباح اليوم الأربعاء عن صفوفها، ولاذوا بالفرار من الاعتقال، محاولين التواصل مع مهربين بغية الوصول لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية بعبور نهر الفرات.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.