بمدافع جهنم .. مصرع عناصر من ميليشيا الفيلق الخامس بريف إدلب

0 95

قُتل 3 عناصر للنظام اليوم الأربعاء 13 كانون الثاني/يناير، وأصيب آخرون بجروح، بقصف فصائل المعارضة لخطوط التماس مع قوات النظام.

أعلن فصيل أنصار التوحيد قتل 3 عناصر للنظام، وإصابة 8 آخرين بجروح بقصف معسكر زيتونة، التابع لقوات النظام في محيط بلدة حزارين جنوب إدلب بمدافع جهنم.

وذكر ناشطون إن القصف استهدف معاقل ميليشيا الفيلق الخامس، موقعاً قتلى وجرحى.
كما وقصفت قوات المعارضة قرية الدار الكبيرة ومدينة سراقب بريف إدلب الشرقي، دون تفاصيل عن خسائر.

وقصفت قوات النظام بعشرات القذائف المدفعية والصاروخية منذ ساعات الصباح، قرى وبلدات “كنصفرة، سفوهن، الفطيرة” ما أدى لنفوق عدد من رؤوس الأغنام في الفطيرة، بعد قصفها بأكثر من 35 قذيفة.

ونعت وسائل إعلام النظام أمس الثلاثاء، كل من النقيب أحمد خضر خضور من قرية السويدا والملازم غيث محمد عبدالرحمن من قرية الكفير في منطقة مصياف، اللذين قتلا بنيران فصائل الثوار في ريف إدلب.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.