شركة “Airbnb” تحاول منع مثيري الشغب من الإقامة وحضور حفل التنصيب

0 71

نشرت صحيفة “سي إن إن” اليوم الثلاثاء 12 كانون الثاني/يناير تقريراً اطّلع عليه المركز الصحفي السوري وترجمه بتصرف، عن محاولة شركة airbnb العاملة في الحجوزات العقارية “سكن الإيجار” منع مثيري الشغب من الإقامة لحضور حفل التنصيب في واشنطن.

كيف يُشرع النظام السوري السيطرة على الأملاك

أعلنت الشركة عن خطط لمحاولة تقييد مثيري الشغب الذين اقتحموا مبنى الكابيتول، من العودة إلى العاصمة واشنطن لحضور حفل التنصيب الرئاسي الأسبوع المقبل.

تقول الشركة أنها ستراجع جميع الحجوزات في واشنطن وستلغي حجز أي شخص مرتبط بمجموعة تحضّ على الكراهية وسيحظر من قبل الشركة.

كما أضافت الشركة أنها ستتخذ إجراءات ضدّ الأشخاص المتورطين في نشاط الشغب في مبنى الكابيتول، وستحظرهم بشكل دائم من منصتها.

فيما لم تذكر الشركة الإجراءات التي ستتخذها خارج نطاق الحظر، فأسماء جميع الأشخاص المتورطين في أعمال الشغب في الكابيتول غير معروفة، وسوف يكون من الصعب إصدار حظر شامل.

قالت الشركة أنّها تقوم بمراجعة سجل اعتقال 6 كانون الثاني/يناير، من قسم شرطة واشنطن وسوف تبحث في النشرات الصحفية للمدعي العام الأمريكي التي تسرد الاعتقالات والتهم.

رفضت الشركة التصريح فيما إذا كانت قد ألغت أي حجوزات منذ توسيع خطة الأمان الخاصة بها في العاصمة أمس الاثنين، ورفضت التصريح فيما إذا كانت ستراجع التحفظات بالقرب من الكابيتول، حيث يتم التخطيط لاحتجاجات مسلحة بحسب مكتب التحقيقات الفيدرالي.

من جهتها شجعت عمدة العاصمة “موريل بوزر” الأمريكيين على الابتعاد عن المدينة ومشاهدة مراسم التنصيب عبر الانترنت.

سيترتب على فنادق العاصمة مواجهة مخاطر استضافة الأشخاص الذين شاركوا في أعمال الشغب في مبنى الكابيتول الأسبوع الماضي.

وبهذا الصدد يقول رئيس مجموعة “Donohoe Hospitality Services” التي تدير 12 فندقاً في العاصمة “توماس بيني” أنّ الأشخاص الذين شاركوا في أحداث الكابيتول أقاموا في بعض فنادقهم، ولكن الفنادق لا تعرف بالضبط من هم المتورطون في أعمال الشغب تلك.

وأضاف أنّ فنادقهم القريبة من مبنى الكابيتول ستبقى مغلقة كإجراء أمني مسبق حتى بعد الافتتاح، ولكنها ستكون مفتوحة لبعض الأعمال فقط.

وأكّد بيني أن فنادقه تجذب بأسعارها الرخيصة العديد من أعضاء الحرس الوطني الذي يتوقع حضور الآلاف منهم في المدينة لحضور حفل التنصيب.

وقال أيضاً “نحن نطلب أن يحترم الناس فريقنا ويتبعون إرشادات فنادقنا، وطالما أنهم يفعلون ذلك ويحترمون موظفينا، فنحن هنا للترحيب بالجميع”

ترجمة محمد المعري
المركز الصحفي السوري

 

رابط المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.