مظاهرات حاشدة في النجف رفضاً للتدخل الإيراني في البلاد

0 302

وقعت مظاهرات حاشدة في مدن عراقية مختلفة لتردي الوضع المعيشي ولرفض التدخل الإيراني في شؤون البلاد.

تداول نشطاء عراقيون اليوم الاثنين 11 كانون الثاني/يناير مقاطع فيديو مصوّرة لمتظاهرين يمزقون صور قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني السابق “قاسم سليماني” في محافظتي النجف والناصرية جنوبي البلاد.

أشعل المتظاهرون في النجف الإطارات في شارع “أبو صخر” للتضامن مع مظاهرات الناصرية “ذي قار” وردّت القوات الأمنية بإطلاق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين.

وفي سياق متصل اعتدى عناصر يتبعون للقوات الأمنية على أحد المتظاهرين في الناصرية بالهروانات بشكل وحشي .

وانتقد المتظاهرون في بيان لهم بحسب صفحة “ابناء العراق” صمت القضاء العراقي الذي لا يحرك ساكناً تجاه أتباع الإيرانيين بسبب اتهامهم أبناء العراق بالعمالة والتحريض على قتلهم، مؤكدين وجود العديد من الدلائل التي تثبت تبعيتهم وعمالتهم لإيران وافتخارهم أنهم جنود خامنئي وقاسم سليماني في العراق.

من جهته صرّح القيادي في تيار الحكمة “حميد معلة” أن الإصلاحات ستكون واقعية ون تكون حبراً على ورق، وطلب بتهدئة النفوس وإيقاف التظاهر.

الجدير بالذكر أن شعلة المظاهرات الأولى في العراق بدأت في تشرين الأول/أكتوبر عام 2019 في محافظات جنوب العراق احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية في البلاد وانتشار الفساد الإداري ورفض التدخل الإيراني ونظام الملالي في شؤون البلاد.

المركز الصحفي السوري
عين على الواقع

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.