ثلاثة من مؤيدي ترامب قضوا أثناء اقتحام مبنى الكابيتول أمس

0 78

بحسب تقرير لصحيفة “ديلي ميل أونلاين” أمس الخميس 7 كانون الثاني/يناير، اطّلع عليه المركز الصحفي السوري وترجمه بتصرف، أنّ ثلاثة من مؤيدي ترامب لقوا حتفهم في الفوضى التي حدثت يوم الأربعاء في مبنى الكابيتول.

شاهد كيف يكون الأخ سبب مآسي أخوته ويسلب أملاكهم!!

حيث توفي كل من كيفن غريسون 55 عاماً من ألاباما بنوبة قلبيّة، وبنيامين فيليبس 50 عاماً من بنسلفانيا بجلطة دماغية، و روزان بويلاند 34 عاماً من جورجيا ولم يؤكّد سبب الوفاة، فيما إذا كانت ماتت دهساً أو بانهيار عصبي، بالإضافة إلى مقتل أشلي بابيت 35 عاماً برصاص شرطة الكابيتول.

وبحسب تصريح لعائلة روزان، فقد تعرضت للدهس بعد أن اقتحمت الشرطة جموع المحتشدين في قاعة الكابيتول، وأضاف أفراد العائلة أنها كانت مترددة في الذهاب وكان هذا أول حدث لترامب تحضره، ولم يسبق لها الحضور من قبل.

شوهد أفراد من عناصر شرطة الكابيتول يجرون الإنعاش القلبي الرئوي لروزان حوالي الساعة الخامسة مساءً بعد انهيارها، وأعلنوا وفاتها قبيل الساعة السادسة.

أما فيليبس، مبرمج الكمبيوتر، فقد أنشأ موقع /Trumparoo/ حيث يمكن لمؤيدي ترامب التحدث مع بعضهم البعض ونظّم النقل لعشرات الأشخاص من بنسلفانيا إلى العاصمة يوم الأربعاء، وقال بحسب ما روى أصدقاؤه “يجب أن يطلقوا اسم “الصفر” على هذه السنة، لأن شيئاً ما سيحدث”

وغريسون المتعصّب للجمهوريين والذي يشجع على العنف ضدّ الديمقراطيين، فقد شارك في اقتحام الكابيتول، وظهر في صورة له يحمل بندقيتين من طراز /AR-15/ وكان من بين تعليقاته الأخيرة “دعونا نعطيهم الحرب، الديمقراطيون ليس لديهم أسلحة، ونحن لدينا..أحضر عصاك، وأنا أحضر بنادقي”

من جهتها قالت السكرتيرة “كايلي ماكيناني” في بيان موجز في غرفة الإحاطة بالبيت الابيض “أولئك الذين حاصروا الكابيتول بعنف هم عكس كلّ ما تمثّله هذه الإدارة”

ترجمة محمد المعري
المركز الصحفي السوري

 

رابط المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.